أصلح الأخطاء وحسّن مهاراتك اللغوية باستخدام حل Linguix 2 فـ ي 1
مرحبا بك أنت هنا فـ ي موقع استضافة مغربية تشاهد مفالة

لينكويكس هو امتداد للمتصفح يساعد الناطقين باللغة الإنجليزية غير الناطقين بها عــل ى تحسين مهاراتهم اللغوية مـن خلال مدقق نحوي فـ ي الموقع ومدرب لغة مخصص مدفوع بالذكاء الاصطناعي. فـ ي هذه المقابلة ، المؤسس والرئيس التنفـ يذي أليكس لاشكو يشرح كيف يعمل Linguix ويكشف عن آرائه حول حالة أدوات إنشاء محتوى الأدوات القائمة عــل ى الذكاء الاصطناعي الآن وفـ ي المستقبل.

ما الذي دفعك لبدء Linguix؟

لطالما كانت Linguix تدور حول التعبير الشخصي. ولدت مـنذ حوالي 4 سنوات عندما انتقلت إلى الولايات المتحدة مـن روسيا وبدأت وكالة لتسويق المحتوى حيث عملت مع شركات أوروبية ناشئة أرادت دخول سوق الولايات المتحدة. كانت لغتي الإنجليزية بعيدة عن الكمال . كان لدي فريق مـن المحررين والكتاب الأصليين الناطقين باللغة الإنجليزية ، لكنني أدركت أنه مـن أجل إدارة فريقي ، كنت بحاجة إلى بعض البرامج التي مـن شأنها أن تساعدني فـ ي إصلاح أخطائي وتحسين كوني كاتبة. لذلك ، جربت مجموعة مـن المدققات النحوية التي كانت معروضة فـ ي السوق فـ ي ذلك الوقت ، وعــل ى الرغم مـن أن بعضها كان جيدًا جدًا ، إلا أن المشكلة الرئيسية بالنسبة لي هي أنهم لم يتمكنوا مـن مساعدتي فـ ي التحسين ككاتب. كان بإمكاني رؤية تصحيحاتهم وقبولها ، ولكن فـ ي نهاية اليوم ، واصلت ارتكاب نفس الأخطاء مرارًا وتكرارًا. وفـ ي النهاية ، أصبحت أعتمد عــل ى هذه الأدوات ، لذا فقد أصبح فقدان الاتصال بالإنترنت أو استخدام خدمة لم تكن متاحة ، مثل الرسائل القصيرة ، تجربة مرهقة حقًا بالنسبة لي. تعلم اللغة أداة كانت s أيضًا غير كافـ ية. فهم يقدمون برامج طويلة الأجل ، لكنهم لا يساعدونك فـ ي مهام محددة وفورية مثل كتابة بريد إلكتروني. وفـ ي النهاية ، قررت دمج هذين المجالين فـ ي مـنتج واحد وإنشاء أداة كتابة لا تقتصر عــل ى أصلح أخطائي ولكنه سيحدد أيضًا أنماط الأخطاء ويقدم تدريبًا مخصصًا للغة مـن شأنه تحسين مهاراتي فـ ي الكتابة واللغة. فـ ي الوقت الحاضر ، يتكون Linguix مـن عنصرين رئيسيين: مدقق نحوي ومدرب كتابة. Linguix هو التطبيق الوحيد عــل ى السوق الذي يجمع بين هذين العنصرين فـ ي مـنتج واحد. يمكن تضمين مدقق القواعد لدينا فـ ي تطبيقات متعددة مثل امتدادات المستعرض وناشري سطح المكتب و Microsoft Office ولوحات المفاتيح المحمولة. يتوفر مدرب الكتابة لدينا حاليًا فقط عــل ى موقعنا عــل ى الويب ، ولكنه سيصبح قريبًا مدمجة فـ ي تطبيقات الهاتف المحمول وامتداد Chrome. عندما تجد الأداة أنماطًا فـ ي أخطائك ، فإنها تقدم لك تدريبًا لغويًا مخصصًا. يمكنك بعد ذلك النقر فوق الإشعار للانتقال إلى تطبيق الويب حيث يمكنك الوصول إلى تدريبنا اللغوي المخصص والمُلعب. بدلاً مـن تعلم القواعد الكاملة للغة مـن البداية ، يمكنك فقط معرفة الموضوعات الأكثر صلة بكتابتك الحالية. وهذا أساسًا هو القصة وراء Linguix . نحن الآن ندفعها وننفذ ميزات جديدة فـ ي إطار هذه المهمة. لدينا أكثر مـن 100000 مستخدم ويبدو أنهم يحبونها.

ما الذي يجعل Linguix فريدة مـن نوعها؟

تم تصميم Linguix للأشخاص مثلي الذين لا يتحدثون اللغة الإنجليزية كلغة أصلية ، ولكنهم بحاجة إلى استخدام اللغة فـ ي عملهم اليومي ، فقد يكونون يعيشون فـ ي بلد يتحدث الإنجليزية ، أو يعملون فـ ي شركة دولية ، أو يدرسون فـ ي بلد أجنبي. إن مجموعة ميزات المـنتج هي إلى حد كبير نتيجة تركيزنا عــل ى المتحدثين غير الناطقين باللغة الإنجليزية. لدينا ميزات إنتاجية تتيح لك الكتابة بشكل أسرع وتوفـ ير الوقت. عــل ى سبيل المثال ، تم تصميم ميزة الاختصارات الخاصة بنا لمهام الكتابة المتكررة مثل الإرسال مقدمات Linkedin أو جدولة الاجتماعات. كل ما عليك فعله هو كتابة نسختك مرة واحدة وحفظها ضمـن مقتطف مـن اختيارك. عند إدخال هذه المقتطفات المكونة مـن كلمة واحدة فـ ي مربع نص ، سيتم توسيعها إلى النص الذي قمت بحفظه لقصها إلى 90٪ مـن الوقت الذي تقضيه فـ ي الكتابة. لدينا أيضًا ميزة تسمى Word Definition والتي لا تعمل فقط عند الكتابة ، ولكن أيضًا عند القراءة. يتيح لك ملحق المتصفح الخاص بنا التحقق مـن كتاباتك ، بالإضافة إلى كتابات الأشخاص الآخرين ، مليون مـن مواقع الويب ، والبحث بسهولة عن أي تعريف لكلمة ، دون الحاجة إلى مغادرة موقع الويب الذي تتصفحه. نحن نعمل أيضًا عــل ى توسيع واجهة برمجة التطبيقات لدينا الآن حتى يتمكن مطورو تطبيقات الجهات الخارجية مـن تضمين Linguix فـ ي مـنتجاتهم. حاليًا ، نحن نركز عــل ى اللغة الإنجليزية ، لكننا نخطط للتوسع إلى لغات أخرى فـ ي المستقبل. شاهد هذا الفـ يديو لمشاهدة Linguix أثناء العمل:
https://www.youtube.com/watch؟v=ESAgwLysZwU

كيف يعمل نموذج فريميوم الخاص بك؟

يمكنك استخدام Linguix مجانًا عــل ى متصفحات متعددة مثل Google Chrome و Mozilla و Safari و Microsoft Edge. نحن نقدم تجربة المـنتج نفسها لمستخدمينا المجاني والمتميز مع بعض قيود الاستخدام عــل ى الإصدار المجاني. قبل الترقية إلى الإصدار المميز ، يمكنك جرب أي ميزة ترغب فـ ي فهم ما إذا كانت تناسب احتياجاتك. عــل ى سبيل المثال ، إذا كنت ترغب فـ ي إنشاء اختصارات متعددة أو استخدامها فـ ي كثير مـن الأحيان ، فقد لا يكون الإصدار المجاني كافـ يًا ، ولكن يمكنك بسهولة الترقية إلى الإصدار المميز للحصول عــل ى القوة الكاملة لـ Linguix بدون قيود عــل ى الإطلاق. نقوم بذلك لأننا لا نريد خداع الأشخاص لشراء شيء لا يحتاجون إليه. يتيح لك هذا النموذج أن تفهم بالضبط كيف ستستفـ يد مـن الإصدار المتميز فـ ي عملك ، قبل أن تنفق أي أموال .

ما هو دور الذكاء الاصطناعي فـ ي كتابة المحتوى وتحريره؟

فـ ي الوقت الحالي ، نرى تحولًا كبيرًا نحو الذكاء الاصطناعي فـ ي إنشاء المحتوى.هناك مجموعة مـن التطبيقات التي يمكنها إعادة صياغة المحتوى أو توسيعه أو تقليصه أو تخصيصه لإعلانات الوسائط الاجتماعية أو حتى إنشاء نسخة تستند إلى الذكاء الاصطناعي بالكامل باستخدام الكلمات الرئيسية فقط. قال ، لا أعتقد أن هذه الأدوات يمكن أن تحل محل البشر تمامًا لأنك ما زلت بحاجة إلى محرر لفهم المحتوى المستند إلى الذكاء الاصطناعي. ولهذا السبب نستخدم الذكاء الاصطناعي لدعم الكتابة البشرية بدلاً مـن استبدالها. لدينا محرك إعادة صياغة يجعل كتابتك أكثر أصالة وصحيحة ، ولكن بشكل عام ، نركز عــل ى مساعدة الناس عــل ى الكتابة بشكل أفضل ، لأننا لا نتوقع أن تحل الأدوات القائمة عــل ى الذكاء الاصطناعي محل الكتاب البشريين بمستوى جودة لائق.

ما هي الاتجاهات أو التقنيات التي تجدها مثيرة للاهتمام هذه الأيام حول مجال عملك؟

الأداة الأكثر إثارة فـ ي الوقت الحالي هي Generative Transformer 3 (GPT3) ، وهو نموذج لغوي ذاتي الانحدار يستخدم التعلم العميق لإنتاج نص يشبه الإنسان.هناك مجموعة كاملة مـن الشركات الناشئة المبنية عــل ى شبكات GPT3. نماذج الذكاء الاصطناعي المدربة الخاصة بهم هي جيد جدًا للترجمة والتدقيق النحوي وإنشاء المحتوى. يمكن أن يساعد هذا النهج فـ ي إنشاء أدوات ستكون مفـ يدة وعملية حقًا وستحقق نتائج رائعة فـ ي غضون ثلاث إلى خمس سنوات مـن الآن.

كيف تتصور مستقبل تسويق المحتوى؟

أعتقد أنه سيكون أكثر تجزئة وأكثر تخصيصًا. الإنترنت مليء بالمحتوى حول مواضيع متعددة ، وفـ ي بعض الأحيان يكون مـن الصعب العثور عــل ى إجابة محددة لما تبحث عنه. يمكنك العثور عــل ى الكثير مـن المقالات حول أي موضوع ولكنها غالبًا ما تفتقر الأفكار والحقائق والمعلومات المفـ يدة التي تبحث عنها. أعتقد أن ذلك سيتغير لأن الناس غارقون فـ ي كمية المحتوى والمعلومات. لجذب انتباه المشاهد ، سيحتاج الأشخاص إلى إنشاء محتوى مفـ يد وعملي حقًا يمكن أن يكون اعتدت عــل ى إحراز تقدم حقيقي وتقديم إجابات حقيقية لأسئلة الناس. بصفتي صحفـ يًا سابقًا ، كان علي أن أقوم بالكثير مـن التدقيق فـ ي الحقائق ، لكن معظم الناس بالكاد يفهمون الفرق بين الحقيقة والرأي. لذلك ، فـ ي عصر الأخبار المزيفة ، أعتقد أن الناس سيطورون مهاراتهم ببطء للتمييز بين المعلومات الحقيقية والمزيفة ، ونأمل أن نرى بعض الأدوات التي قد تكون قادرة عــل ى المساعدة فـ ي ذلك.

ما هي نصيحتك الأولى لرواد الأعمال الطموحين؟

نصيحتي الأولى هي أن تكون مستعدًا للمشاكل ، سيكون هناك الآلاف مـنها. لا توجد طريقة يمكنك مـن خلالها إغلاق عينيك وتوقع زوال المشكلات. لا يمكنك النجاح إلا عندما تحلها جميعًا.